غير مصنف

من تكونين    بقلم الكاتب / محمد عبدالله

من تكونين    بقلم الكاتب / محمد عبدالله

من تكونين    بقلم الكاتب / محمد عبدالله

 

 

 

 

 

 

من تكونين أنت يامن أستولت على

قلبى وأعلنت بقاءها رغم أنات

الحياة

 

وتعيشين بخيالى بقصد وشغف للقاء يعيدالسنين.. ويمضي ويسرع فى الخطى لأحتواء يذيب الجليد

 

وكم أخترت أن أكون عبيرا بين أنفاسك ووضعت قلبى بين الحنايا

وأدركت إنك موطني وملاذى

الأمين

 

وأصرخ فى جوف فضائك ترتجف

أوصالى وكم سألت الليل عن عشق

أمدنى بالحب بين عهود ووعود من

حين إلى ألف حين

 

وأه ياقلبى يا لوعتى عندما ألقاك

تأخذنى عيناى إليك نصيبا وقدرا

أسميته الحنين

 

 

ويعيش فى خياله الصبر وكم من

الصبر سهادا وعشقا ينادى

الشجن ويكسوه الٱنين

 

حبيبتي تلك التى سكنت أعماقى

كم غفوت بين أحضانك الدافئة

وكم من لحظات جن فيها الشوق

الجنون

 

وكنت ترياقى وأسرارى وكنتى ساحرتى وقلت بربك من تكونين

 

وجاوبتنى…….لحظات قدرى أنا

النجمة في عينيك والقمر والليل

وقلوب العاشقين

 

وأنا سحر الشرق بين مدادك وأنا

لهيب شوقك المغرم بين السهارى

ولقاء المحبين

 

وانا جفنيك بين الغفوة والهزيان وقبل الصحوةوالنوم رأيتك.. رأيتك

كثيرا حين تبتسمين..؟

 

تتحسسين أورتارى دون خجل

دون حسبان وتندسين بين

أناملى تغرقيني كالطوفان

 

وتأتيني بين حروفي كطفلة تلهو

بمدادى وعيونك تسكن صفحاتي

كبريق أنثى وغزلك قد فاض

كالبركان

 

وهوى بي إلى سحيق عينيك و

يطيح بكل التكهنات في أشعاري ويكسر كل المعجمات والقوافي

ويحيد بتلك وتلك من الألف إلى

الياء والنون

 

وصوتك الجميل يسكرنى كصخب

الخمر يصدح بين أقداحي ويثملنى أريج عذبك حد الهزيان حد الجنون

 

ما أجمل غيرة النسوة حين يداعبن

مرٱتهن وحين يأخذهن فضول

الحسناوات

 

بقلم

 

الكاتب / محمد عبدالله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى