منوعات

صورة حقيقية للمرأة القرد وهي محنطة وبجوارها ابنها فى المتحف

صورة حقيقية للمرأة القرد وهي محنطة وبجوارها ابنها فى المتحف

صورة حقيقية للمرأة القرد وهي محنطة وبجوارها ابنها فى المتحف

 

جوليا باسترانا من المكسيك ولدت ف 1834 .. كانت مصابة بطفرة جينية نادرة جدا خلت شعر كثيف ينمو ف جميع جسدها حتى الجمجمة تكونت بشكل غريب ؛ و بروز كبير ف منطقة الفم

اصيبت بالفقر الشديد بسبب ان الجميع رفض يشغلها

 

وف يوم ؛ شافها احد مقدمين عروض السيرك ف الشارع ف

اوهمها بالفلوس وبالثراء السريع لو قبلت تشتغل معاه ف السيرك .. وفعلا وافقت وبقت الجماهير تحضر من كل مكان عشان يتفرجوا ع جوليا و اطلقوا عليها اسم المرأة القرد ، وانسان الغاب ، واقبح امرأة ف التاريخ ، وقرد البابون !

 

بعض الاطباء وقتها لقوها فرصة للشهرة عن طريق الحديث عن جوليا وخرج طبيب قال ان قبيلة جوليا كانت قبيلة مريضة نفسيا ، فالرجال كانوا يتزوجون القرود وان جوليا هي هجين بين ذكر الانسان وانثى القرد

 

جوليا تزوجت من رجل أوهمها بإنه متعاطف معاها وإنه بيقدرها ؛ فوافقت وتزوجت منه وتوفت وهي ب تولد طفلها الاول ؛ كان عندها 26 سنة

 

بعد وفاتها زوجها فكر إزاي يستفيد منها

فباع جثتها وجثة ابنها ل طبيب قام بتحنيطها وباعها لل السيرك واصبح يقدم العروض بجثتها لمدة 100 سنة بعد وفاتها !

ف 1979 قررت حكومة النرويج توقف عرض الجثة ق المسارح فقرر اشخاص سرقة الجث،ة ونجحوا.

وفضلت الجثة مختفية لحد سنة 2005 ولقوها ملقاة ف القمامة وتم استعادتها ووضعها ف كلية الطب الشرعي ف اوسلو

ف عام 2013 وبعد اكثر من 150 سنه من وفاة جوليا تم اعادتها لل المكسيك وتم دفنها بكرامة ووضع فوق قبرها المئات من الورود البيضاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى