الأدب والشعر

كلنا…حوا ..وآدم

كلنا...حوا ..وآدم

كلنا…حوا ..وآدم

 

لا تنامي

 

جزءُُ منكِ على منضدتي

يطاردُني

وكُلُكِ تحتلين

أفكاري

فَاكهةٌ مُحَرَمةٌ انتِ

وابنُ آدمَ انا

طفقتُ أخصِفُ من

أوراقِ قصائدي

رَفَضَتْ وقالتْ

أخافُ عُزَّالِّي

على جبالِ الخوفِ

خلفَ أوديةِ حرماني

كان نزولي

وانت نزلتِ على

آخرِ أطرافِ المُحالِ

كيفَ إليكِ ِوصولي

وَجهُكِ بَوصَلتي وصوتُكِ

إتجَاهاتي

وانتِ قِبلتي

وقبلة حُرَّة تريدُ النَومَ

على قارعةِ أيَْامي

وقُربُكِ كُلُ آمَالِي

مِنٰ أينَ ؟ وإلي أينَ أمضي ؟

وانتِ في منْتَصفِ وِجَهتي

وَجبهَتي تسجدُ للَّهِ

تهمسُ في أُذنِ الأرضِ

انتِ الحقيقةُ وكُلُهم زيفُ

وانا العائدُ منكِ بِلا فَرَسٍ

ولا سيفٍ

ولا أينَ ولا كيفَ

أعودُ لدياري

ببعضّ مِنِّي

وَجُلِّي….

بينَ أهدابِكِ السَْكْرَى

يرفُضَ أن يعودَ معي

وأدمُعي في صمتٍ تخونُ

تجَلُّدِي

فأسقطُ في

فمِ جدراني

والحنينُ يخونُني

ويسلمُ ضلوعي

لأوجاعِ الأنينِ

مستحيلةٌ انتِ

وفي يدي يديكِ

فكيفَ المستحيلُ

وعلى منضَدتي جزءٌ منكِ

يحاورُني أحاورُهِ

أُخرجُهُ من بين جُفوني

أضْبطُهُ يحرِّضُ ظنوني

وعلى حينِ غفلةِِ

مِنِّي ينامُ في دَمِي

وترعاهُ عُيُوني

انتِ المرأةُ المستحيلةُ

والحلمُ الحرامُ

وانا الفارسُ الذي

أفتَعِلُ الإنهزَامَ

قدٰ كنتُ قَبلَكِ لا أرامُ

طَوعاً أسلمتُ لكماةِ

لحاظِكِ قِلَاعِي

وشِرَاعي

مَزَّقتُهَُِ لنْ أبْحُرَ

إلَّا إليكِ

فِيكِ ألقيتُ مَرسَاتِي

والسلامُ

على عمرٍ أسلمَ لَكِ

فَرسَهُ والحُسَامَ

وَجَثَى على رُكْبَتَيْهِ

طالِباً مِنكِ

على صوتِكِ أنْ يَنام

ماذا أقولُ

لصحبتي وجُندي؟!!

ماذا أقولُ

لوَقفَتي وحدي ؟!!

أأقولِ جَنْدَلَنِي الغرامُ !!!؟

أأقولُ إني بعتُ دِرعِي

كيٰ أبتاعُ لكِ وردَة

لتقُلْ لَكِ ما لا استطيع

من كلام ؟

نعم هاكُمُ رايتي

وهذا كتابُ استسلامي

لحُبكِ

وعينُ حقيقتي

آخِرُ نبضّ….

لقلبي العجوز

وآخرُ خطوةٍ

في درب أيام.

وحلمٌ حرامٌ أحَلَّهُ لي

عِشقُكِ النَّبِي

وقلبُكِ الأبِّي

أستحلفُكِ بفرسي

الذي خارت قوائمُهُ

في صحراء أيامي

لا تنامي…..

قبل أن أسكُنَ قبلتي

وأُسْلِمَ همستي

لبراحِ أُذِنَيْكِ

والقي كُلِّي على رَاحَتَيْكِ

وأخُذ َعليكِ قَسَمَ الوَلِّي

وبحقِ عِشقِنا النَّبِي

على غيرِ سَاعِدِي

لا تنامي

 

إيمان العطيفي

مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى