الأدب والشعر

هلاقي لأسئلتي جواب “بالعامية المصرية “

هلاقي لأسئلتي جواب "بالعامية المصرية "

هلاقي لأسئلتي جواب “بالعامية المصرية “

 

بقلم الأديبة والشاعرة والكاتبة الصحفية

حنان فاروق العجمي

 

وجوايا كتير أسئلة

كتاب مليان صفحات

يمكن خايفة من بكرا

يمكن سرحانة ف اللي فات

نهر الحلم بيجري

حامل رسايلي

شايل مشاعري

مابين حزن وفرح وذكريات

كان عندي أب حنيِّن

وأم تطبطب وحياتي تزيِّن

واخوات طيبين

واجرفني يا موجي الحزين

خَرَّج منِّي ألم السنين

وما بين سكات يأسي

ودقة أمل ف قلبي

بحيا وأموت ف مكاني

واعتِب على قسوة زماني

صحيح جسمي صغيَّر ضعيف

وصاحبي وأنيسي حيوان أليف

لكِنُّه ليَّ كل أهلي

لمَّا يحس بوجعي

يكلمني ويندهلي

يقولي متخافيش

اصبري هتحلى وهنعيش

بكرا تعدِّي أيامي

وتدوب أحزاني

هكبر هقوى

يبقالي عزوة وبيت

وم الفقر مش هعاني

هخبز بإيدي رغيف

ف بيت دافي نضيف

هعمل عيلة وأكون لهم السند

ويكون ف ضهري الزوج والولد

أنا مصدَّقة مؤمنة ومطَّمنة

لكن البرد عَلِّم فيَّ

وأنا هنا ع الرصيف الرحمة مستَنَّيَّة

والريح بتصفَّر حواليَّا

كل حتة ف جسمي بتستسلم

طالت أيامي ولياليَّا

ويومي نهارُه لليلُه يسَلِّم

خايفة أنام وأسيبك يا صاحبي

أنا شايفة طاقة نور وأصوات بتندهلي

طريق طويل قدام عنيَّا

ووشوش متبَسِّمة مَدَّة إديها ليَّ

بترحَّب وتشاورلي

بيقولوا دا طريق الخير

آخرُه الجنة وهناك هتهنَّا

وعندهم مش زي دنيتنا غير

لا أعطش ولا أجوع

ولا بُكا ولا دموع

أروح يا صاحبي ؟

الباب مفتوح

ولو دخلت مفيش رجوع

أكيد هناك أرحم

تعالى معايا

ساكت ليه ودموع عنيك بتتكلم

هناك لا في حروب ولا مجاعة

ولا ظلم وقهر وناس متباعة

وهلاقي لأسئلتي جواب

وربنا هيغفرلي

ملحقتش أعمل ذنب

ومفيش ليَّ حساب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى